$sitemap_file = 'sitemap'; $mapnum = 2000; ?> كلمة المدير – Dar El Huda

كلمة المدير

[vc_row][vc_column][trx_section bg_tint= »light » bg_color= »#f4f7f9″ class= »accent_top » animation= »fadeInUp »][trx_content top= »2.5em » bottom= »2.5em »][vc_column_text]

بداية، أود أن أرحب بكم وأشكركم على اهتمامكم بمعهدكم معهد دار الهدى للتربية والتعليم، هذا المعهد الذي كبر وتقدم بشكل كبير وسريع منذ تأسيسه سنة 2013 م محققاً بذلك ثروة من المكتسبات والإنجازات في حقل التعليم والعمل الاجتماعي.

إن معهد دار الهدى للتربية والتعليم يفخر بالإنجازات الكبيرة التي قدمها في مجال التعليم والأعمال الاجتماعية والتي تحظى بالرضا والقبول.

لقد رسخ المعهد لنفسه مكانة راقية كمؤسسة مستقلة لا تنتمي لأي طيار أو حزب أو جماعة معينة تخدم المجتمع وتوفر التعليم للبنين والبنات الذين تتراوح أعمارهم من 4 سنوات فما فوق.

وما حققه المعهد وتلامذته من نجاحات ليس إلا مرآة تعكس الجهود المبذولة من الهيئتين الإدارية والتدريسية كمنظومة واحدة هدفها بناء هذا الجيل المثقف والمحصن فكرياً ضد كل انحراف أو تطرف وغلو.

وكلنا ثقة بأن تعاون وتواصل الأسرة مع المعهد سيحقق النجاحات الدائمة لرسم مستقبل مبهر لأبنائنا وبناتنا.

إن الاهتمام بتعليم أبنائنا وتربيتهم أمر ضروري وبالغ الأهمية، وقد أمر بذلك ديننا في أول آية نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى: (اقرأ بسم ربك الذي خلق). يا لها من كلمه بسيطة في النطق وعظيمه في المعني،

لو سلكناها فتح الله لنا باب الخير كله،

ان ديننا الإسلامي يحثنا على التعليم والتعلم كي نصل بفلذة أكبادنا الى أرقى المستويات التعليمية،

لذلك نطلب من جميع الآباء والأمهات دعمهم ومساعدتهم لنا حتى نتمكن من تحقيق ما نصبوا اليه.

فمعا يمكننا أن تفتح لأطفالنا آفاقًا من حب التعلم في مجتمع يدعمهم ويؤهلهم لحياتهم المستقبلية.

نأمل أن تكون هذه بداية سنة سعيدة وناجحة لتواصل أولياء الأمور الدائم والمستمر مع معهد دار الهدى للتربية والتعليم بهدف تحقيق حلمنا في المساهمة في تنشئة إنسان صاحب علم وخلق وإيمان ليحصد ذاته ويعمل بجد لمجد مجتمعه ورفعة دينه وخدمة الإنسانية.

وبالمناسبة يطيب لنا أن نتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكل من ساهم بجهد مخلص وعطاء متميز لإنجاح هذه الجهود المباركة، وأخص بالذكر أساتذة المعهد والطلبة والطالبات من الصغار والكبار. كما نشكر أولياء الأمور الذين ساهموا وتعاونوا معنا في إنجاح هذه الرسالة.
والشكر موصول لأعضاء معهد دار الهدى وللمتعاونين والمتطوعين والداعمين لنا.

سائلين الله تعالى أن يلهمنا رشدنا وأن يجعل أعمالنا في رضاه ولخدمة ديننا وأمتنا ومجتمعنا،

إنه ولي ذلك والقادر عليه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

[/vc_column_text][/trx_content][/trx_section][/vc_column][/vc_row]